من اكتر الفترات العصيبة المليئة بالضغط والتوتر في كل البيوت هي فترة الامتحانات،ومن اكثر العادات السيئة شيوعا في تلك الفترة هي اهمال التلميذ لصحته وتركيز كل اهتمامه على المراجعة و الحفظ فقط ولكن كل ذلك قد ينعكس عليه سلبا.

    التغذيه السليمة تساعد على ابقاء الذاكرة جيدة و ايضا ممارسة بعض التمارين الرياضية اليومية الخفيفة تعمل على تجديد الدورة الدموية ومن ثم تنشيط المخ والذاكرة .

    اكثر المشاكل التي تواجه التلميذ في فترات الامتحان هي التوتر الذي يعتبر رد فعل طبيعي بالنسبة للضغوطات التي يواجهها في هذه  الفترة ، قد يعتبر بعض الناس ان التوتر في فترة الامتحانات من الامور السيئة التي تحدث ولكن العكس تماما قد يحدث، فهناك نوع من التوتر الايجابي الذي يكون بمثابة دافع للتلميذ للتغلب علي الضغوطات والصعاب في تلك الفترة ليبذل قصارى جهده لتحقيق اعلى درجات النجاح ولكن التوتر الزائد سيئ جدا ويجعلك غير قادر على السيطرة على الوضع الراهن ولا ننسى ان التوتر بشكل عام ضار للمخ والجسد ككل لما يعرض له الجسد من مخاطر.

  ومن اكثر الاشياء التي تضع التلميذ تحت الضغط:

 

- الخوف من تخيب ظنون الاهل فيه

- الخوف من المعدل والمنافسة

- الخشية من المستقبل وما بعد الامتحان  

        الضغط والتوتر الشديد يهدد صحتك ويعرضك للعديد من الامراض مثل:

- حب الشباب

- ارتفاع ضغط الدم

- عدم انتظام ضربات القلب

- اضطرابات الدوره الشهرية

- بعض المشاكل للقلب

- فقدان او زيادة الوزن

   لذلك احرص دائما على تجنب وتفادي التوتر ويمكنك ذلك عن طريق تناول غذاء صحي والنوم لفترات كافية لتستيقظ في اليوم الثاني وأنت في كامل نشاطك .

أما بالنسبة للغذاء الصحي فأغلب التلاميذ اثناء فترات الامتحانات يصبح تناول الطعام آخر أولوياتهم ويوجه كل التركيز على تناول القهوة والمنبهات اعتقادا منهم انها ستساعدهم على التركيز أكثر.

.فالغذاء الصحي يساعد على عمل المخ بكل نشاط بعكس المنبهات أو تناول الوجبات السريعة 

NO RESPONSIVE

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

Date de dernière mise à jour : 22/04/2015

×